الثلاثاء 9 يونيو 2020 10:03 ص

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، الثلاثاء، إن طائرة تابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة، ستحط في مطار بن جوريون الدولي في اللد، للمرة الثانية خلال أقل من شهر، وذلك بحجة تقديم المساعدات الطبية للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأفادت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية "كان"، أن طائرة إماراتية رسمية مملوكة للدولة ستهبط في مطار بن جوريون، وهي محملة بمعدات طبية، ستقدم كمساعدات للسلطة الفلسطينية وقطاع غزة.

وفي ذات الشأن، ذكر موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبري، أن طائرة إماراتية تعود لشركة طيران أبوظبي، ستهبط للمرة الأولى في (إسرائيل)، وهي تحمل رموز الشركة.

وبحسب الموقع، فإن الطائرة ستحمل معدات واقية من فيروس "كورونا" لصالح الفلسطينيين، مشيرة إلى أنها كانت وصلت الشهر الماضي إلى مطار بن جوريون لكنها أخفت رموزها وبقيت باللون الأبيض بدون تحديد اسمها علنا.

ووفقا للموقع، فإن الطائرة ستصل مباشرة من الإمارات إلى مطار بن جوريون في تل أبيب، وستبقى لمدة ساعة ونصف في المطار لحين إفراغ حمولتها.

وأشار الموقع إلى أن الرحلة الماضية لم تصل مباشرة إلى (إسرائيل)، فيما يبدو بسبب منع السعودية لها، مشيرا إلى أن دخولها الأجواء السعودية كان سيقصر الرحلة، ولا يعرف فيما إذا كانت الرحلة الجديدة ستدخل المسار الجوي السعودي أم أنها ستمر فوق الكويت والعراق وتركيا ومن هناك إلى البحر الأبيض المتوسط ثم إلى مطار بن جوريون.

وكانت السلطة الوطنية الفلسطينية قد رفضت تسلم معدات تلك الطائرة لعدم التنسيق بشأنها، فيما تم نقل غالبية المواد فيها إلى قطاع غزة.

وفي وقت سابق، أعلن الإعلام الإسرائيلي نقلا عن مسؤول إسرائيلي أن طائرة شحن إماراتية هبطت في 19 مايو/أيار الماضي.

وآنذاك، قال الكاتب والصحفي الإسرائيلي المختص بشؤون الشرق الأوسط "جاكي حوجي"، إن "هذا المساء تاريخي في مطار بن جوريون"، موضحا أن طائرة تابعة لشركة طيران الاتحاد الإماراتي ستهبط في (إسرائيل) برحلة مباشرة من أبوظبي "للمرة الأولى بشكل علني".

كما كشف في تغريدة أنه "تم تنسيق الرحلة الجوية مباشرة بين أبوظبي وبين السلطات الإسرائيلية"، مشيرا إلى أن "الطائرة حملت أكثر من 10 أطنان من التجهيزات الطبية لمحاربة فيروس كورونا، تبرعت بهم أبوظبي للفلسطينيين".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات