الثلاثاء 9 يونيو 2020 02:58 م

قال رئيس الوزراء الفلسطيني "محمد اشتية"، الثلاثاء، إن أبوظبي لم تُنسق مع حكومته بشأن أي مساعدات محتملة تحملها طائرة إماراتية من المقرر أن تهبط مساء اليوم في مطار بن غوريون الإسرائيلي.

وأضاف "اشتية"، خلال لقاء عقده في مكتبه مع وسائل إعلام أجنبية: "لا علم لنا بتلك المساعدات، وقد سمعنا عنها من وسائل الإعلام، ولم يُنسق معنا بشأنها".

وتابع: "نُرحب بأي مساعدات دولية لنا، لكن بعد التنسيق والحديث معنا مباشرة".

وفي وقت سابق، قالت هيئة البث الإسرائيلية (رسمية) إن طائرة إماراتية ستحط مساء اليوم في مطار بن جوريون، قرب تل أبيب، في رحلة مباشرة من أبو ظبي إلى (إسرائيل).

وأضافت هيئة البث أن الرحلة تم تنسيقها من خلال وزارة الخارجية الإسرائيلية، وستحمل مساعدات طبية موجهة للفلسطينيين.

وأوضحت أن الطائرة الإماراتية ستهبط دون إخفاء علاماتها واسمها، بخلاف ما حدث مع الطائرة الإماراتية السابقة التي وصلت تل أبيب يوم 19 مايو/أيار الماضي، في أول رحلة شحن جوية علنية بين (إسرائيل) والإمارات، اللتين لا تقيمان علاقات دبلوماسية رسمية.

كانت الحكومة الفلسطينية رفضت المساعدات الطبية الإماراتية، التي حملتها الطائرة السابقة. وفي حينه، بررت رفضها أيضا بـ"غياب التنسيق معها" بهذا الخصوص.

ورغم أن الإمارات لا تقيم علاقات دبلوماسية رسمية مع (إسرائيل)، إلا أن هناك تناميا متصاعدا في التطبيع بين البلدين على مستويات عدة.

المصدر | الخليج الجديد+ الأناضول