الأربعاء 10 يونيو 2020 06:25 ص

ارتفعت أسعار النفط يوم الثلاثاء بدعم من أجواء تفاؤل بشأن تعهدات صدرت مؤخرا من منتجين رئيسيين للخام لكبح الانتاج وهو ما غطى على قلق من موجة جديدة من الإصابات بفيروس كورونا.

وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول مرتفعة 38 سنتا، أو 0.9%، لتسجل عند التسوية 41.18 دولار للبرميل.

وصعدت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 75 سنتا، أو 2 %، لتبلغ عند التسوية 38.94 دولار للبرميل.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا ومنتجون آخرون، وهي مجموعة تعرف باسم أوبك+، يوم السبت على تمديد تخفيضات قياسية قدرها 9.7 مليون برميل يوميا حتى نهاية يوليو تموز.

ومع ذلك، قالت السعودية في وقت لاحق إنها والكويت والإمارات لن تمدد تخفيضات بواقع 1.18 مليون برميل يوميا والتي تنفذها حاليا فوق المستويات التي تستهدفها أوبك+.

وتعافى الطلب على الوقود من الانهيار الذي شهده في أبريل نيسان والذي سببته إجراءات العزل العام للسيطرة على الجائحة. لكن محللين قالوا إن الصعود السريع لأسواق النفط إلى أكثر من 40 دولارا للبرميل ربما أنه يعتمد على رأي مفرط في التفاؤل بشأن الاستهلاك.

وقالت منظمة الصحة العالمية يوم الاثنين إن فيروس كورونا قتل أكثر من 400 ألف شخص حول العالم وإن عدد حالات الإصابة اليومية الجديدة سجل مستوى قياسيا يوم الأحد بينما لم تصل الجائحة بعد إلى الذروة في أمريكا الوسطى.

ورفع بنك جولدمان ساكس توقعاته لسعر برنت للعام 2020 إلى 40.40 دولار للبرميل وخام غرب تكساس الوسيط إلى 36 دولارا، لكنه حذر من أن الأسعار من المرجح أن تتراجع في الأسابيع المقبلة بسبب ضبابية الطلب وفائض في المخزونات.

وتشهد مخزنات الخام الأمريكية زيادة متنامية بينما تكبح الجائحة الطلب لكن من المتوقع أنها تراجعت الأسبوع الماضي. وتنتظر الأسواق أحدث تقرير من معهد البترول الأمريكي بشأن مخزونات الخام والوقود في الولايات المتحدة والذي سيصدر في وقت لاحق يوم الثلاثاء وبيانات حكومية ستنشرها إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الأربعاء.

المصدر | رويترز