الجمعة 12 يونيو 2020 05:03 م

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية "أنور قرقاش"، إن بلاده اختارت أن تتحرك بكل السبل الدبلوماسية المتاحة لمواجهة الخطوة الإسرائيلية بضم أراض فلسطينية.

وكتب "قرقاش"، في تغريدة له على "تويتر"، الجمعة: "في خضم القلق العربي والدولي الكبير تجاه القرار الإسرائيلي المتوقع بضم أراض فلسطينية، وبصورة غير شرعية وتصعيدية، اختارت الإمارات أن تتحرك بكل السبل الدبلوماسية المتاحة لمواجهة هذه الخطوة بكل ما تحمله من مخاطر على مسار السلام واستقرار المنطقة".

وفي وقت سابق، الجمعة، عبر سفير الإمارات بالولايات المتحدة "يوسف العتيبة"، عن قلقه من أن يؤدي استمرار (إسرائيل) في ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية، إلى "انتكاسة خطيرة" في جهود التطبيع التي تقودها بلاده.

وقال "العتيبة" في مقال نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت"، إن الضم الإسرائيلي قد يشكل "انتكاسة خطيرة لتوطيد العلاقات الإسرائيلية مع الدول العربية".

وأشار إلى أن خطط الضم تتناقض مع حديث "التطبيع"، الذي تفاخر به مسؤولون إسرائيليون بالآونة الأخيرة.

ورجح أن تؤدي الخطوة الإسرائيلية إلى موجات صادمة حول المنطقة، وتحديدا في الأردن الذي يفيد استقراره المنطقة بأكملها لاسيما (إسرائيل).

والشهر الماضي، أعلن بيان للخارجية الإماراتية، رفض أبوظبي مخططات (إسرائيل) لضم أراض فلسطينية في الضفة الغربية، وفرض السيادة الإسرائيلية عليها.

وقال البيان، إن "هذه الخطوة الأحادية الجانب غير قانونية وتقوض فرص السلام، وتتعارض مع كافة الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي للوصول إلى حل سياسي دائم، ووفقًا للقرارات الدولية ذات الصلة".

وتشير تقديرات فلسطينية، إلى أن الضم الإسرائيلي، سيصل إلى ما هو أكثر من 30% من مساحة الضفة الغربية.

وحذر الفلسطينيون مرارا من أن الضم سينسف فكرة حل الدولتين من أساسها.

المصدر | الخليج الجديد