بدأ وزير الخارجية الكويتي "أحمد ناصر المحمد الصباح"، الأحد، زيارة رسمية إلى العراق، لبحث عدد من الموضوعات، التي تعنى بتنمية العلاقات الثنائية بين البلدين، وفي مختلف المجالات.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية "أحمد الصحاف"، إن الوزير الكويتي، وصل إلى العاصمة بغداد، وكان في استقباله وزير الخارجية العراقي "فؤاد حسين".

وتأتي زيارة "الصباح" إلى بغداد، بعد نحو أسبوعين من زيارة وزير المالية العراقي "علي عبدالأمير علاوي"، إلى الكويت، لم تكشف الحكومة تفاصيلهما وتضاربت الأنباء بشأنهما.

ولم تعلن السلطات الكويتية أو العراقية عن مدة الزيارة.

ومن المقرر أن يلتقي "الصباح"، خلال زيارته، الرئيس العراقي "برهم صالح"، ورئيس الوزراء "مصطفى الكاظمي"، ورئيس مجلس النواب "محمد الحلبوسي".

وتبحث الزيارة وفقا لـ"الصحاف"، دعم وتعزيز العلاقات الثنائية وسبل الارتقاء بها، وبحث التحديات المشتركة وسبل مواجهتها، وإدامة التنسيق في المواقف التي تتطلب دعماً مشتركاً وتنسيقاً مستداماً على جميع الصعد.

وكانت الكويت، قالت في منتصف مايو/أيار الماضي، إن "هناك توافقا كويتيا عراقيا على حل عديد من القضايا العالقة، في إطار العلاقات المتميزة بين البلدين".

المصدر | الخليج الجديد