الأربعاء 17 يونيو 2020 12:17 م

في تطور جديد بملف الاستحواذ على فريق نيوكاسل الإنجليزي المثير للجدل، تقدم رجل الأعمال الأمريكي "هنري موريس" عرضا رسميا لشراء النادي من مالكه "مايك آشلي"، مقابل 350 مليون جنيه إسترليني.

ووفق صحيفة "الجارديان" البريطانية، فإن هذا الرقم يزيد بمقدار 50 مليون جنيه إسترليني عن السعر المتفق عليه مع مالك نيوكاسل مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي.

وأشارت الصحيفة إلى أنه مع تبادل "آشلي" العقود مع الجانب الممول من الحكومة السعودية، وتلقي وديعة غير قابلة للاسترداد بقيمة 17 مليون جنيه إسترليني، يبقي العرض الجديد الوقت الحالي مجرد نظري.

وأوضحت "الجارديان" أن الطريقة الوحيدة التي يمكن ينجح بها عرض "موريس" هي معارضة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لإتمام الصفقة.

وذكرت أنه في هذه الحالة فإن الرئيس التنفيذي لـClear TV والبالغ من العمر 56 عاما والمقيم في لوس أنجلوس سيكون قادرا على السيطرة على نيوكاسل في وقت مبكر من سبتمبر/أيلول.

منظمة التجارة العالمية

وأمرت لجنة تابعة لمنظمة التجارة العالمية، الثلاثاء، السعودية بالامتثال لقواعد الملكية الفكرية العالمية ضمن نزاع مع قطر، على خلفية حظر المملكة بث قنوات "بي إن سبورتس" (beIN SPORTS) التابعة لشبكة "الجزيرة" على أراضيها.

كما اعتبرت اللجنة عدم اتخاذ السعودية إجراءات ضد قناة "بي آوت كيو"، التي تُبث من أراضيها وتسرق حقوق البث من "بي إن سبورتس"، "خرقا لقواعد التجارة العالمية"، وفقا لوكالة "رويترز".

وقالت: "توصي اللجنة، السعودية بأن تجعل إجراءاتها متوافقة مع تعهداتها بموجب الاتفاقية حول الجوانب التجارية لحقوق الملكية الفكرية".

لكن اللجنة دعمت أيضا وجهة النظر السعودية بأن باستطاعتها منع الشبكة القطرية من الحصول على استشارات قانونية في المملكة؛ لأسباب تتعلق بالأمن القومي.

ووفق وكالة "أسوشيتدبرس"، فإن قرار منظمة التجارة العالمية اليوم بمثابة تعقيد إضافي لرابطة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم "البريميرليج"، والتي يتعين عليها أن تقرر ما إذا كانت ستوافق على استحواذ صندوق الاستثمارات السعودي على نادي نيوكاسل الإنجليزي بعد قضاء عامين في محاولة إغلاق "beoutQ" دون جدوى.

ووفق بيان المنظمة، فقد "توفرت أدلة ظاهرية بأن beoutQ يتم تشغيلها من قبل أفراد أو كيانات خاضعة للولاية القضائية للسعودية؛ وبالتالي فإن المملكة قد تصرفت بشكل غير متسق مع المادة 61 بشأن اتفاق حقوق الملكية".

المصدر | الخليج الجديد+متابعات