قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي "أنور قرقاش"، إن تركيا ترى العالم العربي اليوم فضاء استراتيجيا للأحلام التاريخية، معبرا عن تأييده لتصريحات الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية "عمرو موسى" التي اعتبر فيها تركيا أكبر خطر على العرب.

جاء ذلك في تغريدات نشرها "قرقاش" عبر حسابه في "تويتر"، السبت.

وقال "قرقاش" إن تصريح عمرو موسى حول الخطر الاستراتيجي التركي على العالم العربي "لم يأتِ من فراغ، بل يشخّص تغوّل سياسة أنقرة تجاه محيطها العربي".

واعتبر الوزير الإماراتي أن تصريح "موسى" كان "مهما وفي توقيته وتسليطه الضوء على التمدد التركي واستغلاله لحالة الضعف التي يمر بها النظام الإقليمي العربي".

 

وزعم "قرقاش" أنه "عبر سنوات عززت علاقات الجيرة والاحترام و(تصفير المشاكل) الروابط الاقتصادية والسياسية بين تركيا ومحيطها العربي، وحل، بكل أسف، محلها برنامج توسع وزعامة يرى العالم العربي فضاء استراتيجيا للأحلام التاريخية، سياسة بعيدة عن الحكمة ستورط أنقرة ومصالحها في المرحلة القادمة".

وكان الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية "عمرو موسى" اعتبر أن تركيا تشكل أكبر الأخطار على العالم العربي حاليا، قبل إيران.

وقال "موسى" في حديث إلى قناة "سكاي نيوز عربية"“: "إن تركيا تحركت عسكريا خلال الأيام الأخيرة في 3 مواقع في العالم العربي، في شمال العراق عبر غارات جوية، وفي شمال سوريا بوجود عسكري على الأرض، وفي ليبيا عبر وجود جوي وبحري ومرتزقة وميليشيات".

وتصاعد الصراع الإماراتي التركي في ظل تحويل أنقرة دفة الصراع في ليبيا لصالح حكومة الوفاق الوطني ضد ميليشيات الجنرال "خليفة حفتر" المدعومة من قبل الإمارات إلى جانب مصري وفرنسا والسعودية.

المصدر | الخليج الجديد