أعلن المدعي العام الأمريكي "ويليام بار"، السبت، أن الرئيس "دونالد ترامب" أقال كبير المدعين الفدراليين في نيويورك "جيفري بيرمان"، المشرف على محاكمة عدد من المقربين من الرئيس.

ونقلت قناة "سي بي إس" عن "بار" قوله، في رسالة وجهها إلى "بيرمان"، الذي شغل منصب رئيس دائرة الادعاء العام في منطقة منهاتن بنيويورك، إنه "فوجئ وشعر بخيبة أمل" بسبب تصريح "بيرمان" العلني الذي أصدره في وقت متأخر الجمعة ورفض فيه تقديم استقالته.

وأضاف: "طلبت من الرئيس إبعادك من اليوم، وقد فعل ذلك".

وأشار "بار" إلى أن رئيس دائرة الادعاء في المنطقة الجنوبية بنيويورك "أودري ستروس"، سيحل محل "بيرمان" مؤقتا حتى "يتم تثبيت بديل دائم له".

وكان "بار" أعلن، مساء الجمعة، بشكل غير متوقع عن تنحي "بيرمان" ليتولى منصبه رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصات "جاي كلايتون".

غير أن "بيرمان" أصدر بيانا نفى فيه أنه ينوي التنحي وقال إنه لن يستقيل حتى يعين مجلس الشيوخ شخصية تخلفه، مؤكدا أن مكتبه سيواصل التحقيقات التي يجريها.

ومنذ تعيينه في يناير/كانون الثاني 2018 لم يتوان "بيرمان" عن ملاحقة شخصيات في دائرة "ترامب"، وأشرف مكتبه على التحقيق مع "مايكل كوهين"، المحامي الشخصي السابق لـ"ترامب"، ووجه اتهامات لاثنين من مساعدي "جولياني"، وفتح تحقيقا مع "جولياني" نفسه فيما يتعلق بمساعيه لتصيد أخطاء خصوم "ترامب" السياسيين في أوكرانيا بغرض تشويه صورتهم.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات