أثار قرار الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بإقالة المدعي العام للدائرة الجنوبية بنيويورك "جيفري بيرمان"، انتقادات الديمقراطيين في الكونجرس.

واعتبرت رئيسة مجلس النواب الأمريكي "نانسي بيلوسي" إقالة "بيرمان" غير مبررة، مشيرة إلى أن هناك "دوافع غير مناسبة" وراء هذا القرار.

وتحدثت "بيلوسي" عن ضرورة محاسبة المدعي العام الأمريكي "ويليام بار"، الذي طلب من "ترامب" إقالة "بيرمان".

من جانبه، أعلن رئيس لجنة الشؤون القضائية في مجلس النواب، الديمقراطي "جيرولد نادلر" أنه فتح تحقيقا في إقالة "بيرمان" من منصبه.

((1))

كما دعت كبيرة الديمقراطيين في لجنة الشؤون القضائية بمجلس الشيوخ "دايان فاينستان"، رئيس اللجنة الجمهوري "ليندسي جراهام" للتحقيق في "تدخل سياسي في عمل وزارة العدل".

يذكر أن إقالة "بيرمان" أثارت اهتماما كبيرا نظرا لدوره في التحقيقات مع عدد من الشخصيات القريبة من "ترامب".

وأشرف "بيرمان" على محاكمة المحامي السابق لـ"ترامب"، "مايكل كوهين"، وأطلق تحقيقا مع محامي "ترامب"، "رودولف جولياني"، ووجه تهما رسمية إلى اثنين من مساعدي الأخير.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات