الاثنين 22 يونيو 2020 01:09 م

تبرعت دولة قطر بمليون ونصف المليون دولار أمريكي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، لدعم برنامج هذه المنظمة، لتقديم مساعدات غذائية في غزة.

التبرع جاء خلال التوقيع على اتفاق بين منظمة قطر الخيرية، و"الأونروا".

وقالت "الأونروا" في بيان لها، إن هذا التبرع سيمكنها من مواصلة تقديم المعونات الغذائية الحرجة للاجئي فلسطين في غزة. والتي تقدمها في الوقت الحالي لحوالي مليون لاجئ من فلسطين في القطاع المحاصر.

وأكدت أن التبرع الجديد يعكس التزام دولة قطر بدعم الخدمات الحيوية والمنقذة للحياة التي تقدمها "الأونروا".

بدوره، توجه "مارك لاسواوي" رئيس علاقات المانحين بـ"الأونروا" بالشكر لقطر عن هذا التبرع قائلا: "بالنيابة عن الوكالة، أود أن أشكر قطر الخيرية وحكومة دولة قطر على السخاء والدعم المتواصل للأونروا وللاجئي فلسطين. لقد قامت قطر بزيادة تبرعها السنوي للوكالة في السنوات الماضية بما في ذلك من خلال منظماتها الإنسانية".

وأكد أن هذا التبرع يدعم جهود منظمته بدعم عائلات اللاجئين خلال جائحة "كورونا" ويزيد من استجابة الوكالة الشاملة للجائحة والتي تشمل التوصيل المنزلي للغذاء والأدوية بهدف التقليل من انتشار الفيروس.

يشار إلى أن سكان قطاع غزة يعانون من زيادة في معدلات الفقر الذي تزيد نسبته عن 70% من سكان القطاع، فيما تبلع معدلات الفقر أكثر من 50%، في وقت بات فيه 80% من السكان يعتمدون على المساعدات الخارجية لتدبير أمور حياتهم.

وتعاني "الأونروا" من عجر مالي كبير، بسبب وقف الإدارة الأمريكية تقديم ما عليها من التزامات وتبرعات لها، منذ العام 2018، والمقدرة بـ360 مليون دولار أمريكي سنويا، وقد لجأت العديد من الدول العربية والأجنبية بالتبرع لهذه المنظمة على مدار الفترة الماضية، في مسعى لسد ذلك العجز.

وتقدم "الأونروا" خدمات منقذة للحياة لحوالي 5,6 مليون لاجئ من فلسطين مسجلين لدى الوكالة في أقاليم عملياتها الخمسة التي تشمل الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة.

وتشتمل خدماتها على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات