قال رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية "أفيف كوخافي" إن المشروع النووي الإيراني حقق تقدما، وإن إيران أصبحت "الدولة الأخطر في الشرق الأوسط" على (إسرائيل).

جاء ذلك في كلمة لـ"كوخافي" خلال احتفال رسمي، في (إسرائيل)، تحدث فيه عن التهديدات التي تواجه (إسرائيل).

وأضاف "كوخافي" أن "الجمهورية الإسلامية أحرزت تقدما كبيرا ببرنامجها النووي، لكن النووي ليس هو التهديد الوحيد الآن".

وأوضح: "إيران لديها أيضا أسلحة تقليدية، وهي تساعد وتمول أعداءنا في الدائرة الأولى وعلى رأسهم حزب الله، تؤثر وتساعد حماس والجهاد الإسلامي، وتقف وراء عمليات إرهابية ضد (إسرائيل) بمختلف الأبعاد وميادين القتال وعلى نطاق واسع".

وأكد رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي أنه "على ضوء التهديدات التي ذكرها يتطلب وجود كيان عسكري وجنرال على رأسه يركزون عملهم صباحا ومساء لمراقبة تلك التطورات".

وشدد المسؤول الإسرائيلي على أنه: "يجب على عناصر جهاز قسم الاستراتيجية ومتابعة الدائرة الثالثة، أن يكونوا متيقظين، حادين، مطلعين جيدا، يعرفون الخلفية السياسية، العسكرية والتاريخية ويعرفون تحليل الواقع القائم في الميادين وفي الدوائر المختلفة، للاطلاع عليها بنظرة تتطلع إلى المستقبل، وقادرة على استنباط الحلول وطرق العمل التي تحافظ على تفوقنا".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات