الأربعاء 24 يونيو 2020 05:43 ص

أمرت النيابة المصرية، بحبس الناشطة "سناء سيف"، شقيقة الناشط السياسي "علاء عبدالفتاح"، لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات، وذلك بعد ساعات من اختطافها من أمام مكتب النائب العام (شرقي القاهرة).

وقررت النيابة وفق بيان لها، الثلاثاء، التحقيق في واقعة خطفها والتعدي عليها وشقيقتها "منى" ووالدتهما الأكاديمية "ليلى سويف"، أمام بوابة منطقة سجون طُرة (جنوب العاصمة المصرية)، الإثنين.

ذكر البيان، أن نيابة أمن الدولة العُليا، كانت قد أذنت في 21 يونيو/حزيران الجاري، بضبط "سناء"، لورود تحريات من قطاع الأمن الوطني باستغلالها صفحة شخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" في نشر أخبار كاذبة، وشائعات حول تردي الأوضاع الصحية بالبلاد وتفشي فيروس "كورونا" في السجون.

كما وجهت لها النيابة تهمة الدعوة إلى التظاهر والتجمهر أمامها، وتعطيلها عن عملها، بغرض تأليب الرأي العام ضد مؤسسات الدولة، وإجبارها على الإفراج عن بعض المسجونين.

وأضاف بيان النيابة، إنها طلبت تحريات مباحث الشرطة بشأن شكوى والدة "سناء" وشقيقتها، من تعرض ثلاثتهن للاعتداء والسرقة، الإثنين أمام بوابة منطقة سجون طُرة.

وأشار البيان إلى أن ذلك جاء بعد طلبا "مناظرة ما بهما من إصابات"، وشكواهما "تعرض سناء لواقعة خطف أثناء تواجدها أمام مبنى مكتب النائب العام" يوم الثلاثاء.

وفي التحقيقات، قالت "سناء" إنها تعرضت للاعتداء مع والدتها وشقيقتها من قبل 4 سيدات يجهلوهن "بالضرب بالأيدي وعصي خشبية وحجارة وإحداثهن إصابات بهن (...) مما دعاهن إلى التوجه صباح الثلاثاء إلى مبنى مكتب النائب العام بالقاهرة الجديدة للإبلاغ عن الواقعة، فأُلقي القبض عليها في غضون الواحدة والنصف ظهرا".

وإلى جانب حبسها، قررت النيابة العامة، عرضها على طبيب السجن لبيان حالتها الصحية، فضلا عن عرضها على مصلحة الطب الشرعي لبيان ما بها من إصابات وكيفية حدوثها.

ومنذ 12 أبريل/نيسان، دخل "علاء عبدالفتاح" في إضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجًا على ظروف حبسه، فيما فشلت أسرته في زيارته أو إدخال منظفات وأدوية ومحلول ضد الجفاف له.

وفي مارس/آذار 2019، أطلقت السلطات سراح "علاء عبدالفتاح" عقب قضائه 5 سنوات في السجن على خلفية قضية تظاهر تعود لعام 2013، قبل أن تعاود توقيفه مجددا في سبتمبر/أيلول الماضي.

وينتمي "عبد الفتاح" لعائلة معروفة بنشاطها الأكاديمي والسياسي والحقوقي البارز بالبلاد؛ فوالده الراحل "سيف الإسلام" أحد أبرز الحقوقيين السابقين بمصر، ووالدته الأكاديمية اليسارية "ليلى سويف"، وشقيقتاه "منى" و"سناء" من أبرز الناشطات بالبلاد.

المصدر | الخليج الجديد