الخميس 25 يونيو 2020 04:39 ص

أعلن قصر الإليزيه، أن الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" سيبحث مع نظيره الروسي "فلاديمير بوتين"، عبر تقنية الفيديو، الجمعة المقبل، مواضيع الأمن في أوروبا و الفضاء الإلكتروني وتسوية الأزمات العالمية، من بينها أوكرانيا وليبيا وجملة من القضايا الأخرى، فضلا عن التعاون متعدد الأطراف، وذلك في إطار الحوار الاستراتيجي الفرنسي الروسي.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصدر في الإليزيه قوله إن "هناك حاجة لمزيد من التقدم حول الأجندات المتعلقة بالأزمات، وخاصة بشأن أوكرانيا".

يذكر أن باريس استضافت في ديسمبر/كانون الأول الماضي قمة "رباعية نورماندي"، التي تضم روسيا وأوكرانيا وفرنسا وألمانيا، حول التسوية الأوكرانية، وتم الاتفاق على سحب القوات من بعض النقاط ومواصلة الجهود لتنفيذ اتفاقيات مينسك للتسوية.

في سياق متصل، دعا الرئيس الفرنسي، إلى وقف الحرب في ليبيا واستئناف المفاوضات بين طرفي الصراع في البلاد.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك، في باريس، مع الرئيس التونسي "قيس سعيد".

وقال "ماكرون": "فرنسا وتونس تطلبان سويا أن يكف أطراف الصراع في ليبيا عن الحرب وأن يستأنفوا المفاوضات".

وقبل يومين، وجه "ماكرون" انتقادات حادة لتركيا بسبب دورها في ليبيا، قائلا إن أنقرة تلعب لعبة خطرة هناك، وطالب حلف الناتو بالتدخل للجم تركيا، وهو ما ردت عليه الأخيرة بهجوم مضاد.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز