بدأ عشرات العناصر من موظفي الخدمة السرية الأمريكية حجرا صحيا ذاتيا، بعد مشاركتهم في تأمين تجمع انتخابي للرئيس "دونالد ترامب" في مدينة تولسا، واكتشاف إصابات بفيروس كورونا لدى زملائهم.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية أنه تم التأكد من إصابة ستة أعضاء من المجموعة، التي كانت في الصفوف الأمامية أثناء حملة "ترامب" الانتخابية، بفيروس كورونا.

وفي وقت لاحق تم اكتشاف إصابتين بين موظفي مقر الحملة الانتخابية لـ"ترامب"، وكلاهما حضرا تجمع الرئيس الأمريكي في مدينة تولسا.

ومثل التجمع الذي عُقد في تولسا بولاية أوكلاهوما، السبت الماضي، أول اجتماع جماهيري يشارك فيه "ترامب" منذ بداية تفشي وباء فيروس كورونا، وحضره أكثر من 6 آلاف شخص.

وسجلت الولايات المتحدة، الخميس، أكبر حصيلة إصابات ليوم واحد بفيروس "كورونا"، منذ بداية تفشي الوباء، ليصل إجمالي عدد الإصابات إلى أكثر من 2.5 مليون إصابة بالفيروس التاجي.

وحسب "رويترز"، جرى تسجيل قرابة 39 ألفا و818، الخميس، متجاوزة الرقم القياسي الذي سجلته الأربعاء، بنحو 36 ألف حالة إصابة.

وبذلك، ارتفع إجمالي حالات الإصابة إلى مليونين و504 آلاف و588 حالة إصابة، من بينها 126 ألفًا و780 حالة وفاة، بنسبة وفيات بلغت 5.06%.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات