الجمعة 26 يونيو 2020 08:36 م

حكمت محكمة فيدرالية أمريكية بالسجن 10 سنوات على "جورج نادر"، المستشار السابق لولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد"، وذلك بعد إدانته بـ"حيازة مواد إباحية لأطفال واستغلالهم جنسيا".

وبحسب ما نقلت صحيفة "واشنطن بوست"، حُكم على "نادر"، الجمعة، بالسجن ثم إطلاق سراح تحت إشراف مدى الحياة، لنقل طفل إلى البلاد لممارسة الجنس وامتلاك مواد إباحية للأطفال.

وخلال التحقيق معه، قام عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالية بتفتيش هواتفه ووجدوا ما يبدو أنها صور إباحية للأطفال في رسائل "واتس آب" المرسلة إليه، وفق الصحيفة.

وفيما يؤكد "نادر" أنه في حين أظهرت الصور أطفالا عراة، كان من المفترض أن تكون مضحكة بدلا من جنسية، ولم يدرك أنها كانوا على هاتفه.

كما اعترف بتلقي بريد إلكتروني يحتوي على صور إباحية للأطفال في عام 2012، وإحضار طفل إلى البلاد لأغراض جنسية في عام 2000، حيث أقرّ "نادر" بإحضار صبي يبلغ من العمر 14 عاما من جمهورية التشيك إلى الولايات المتحدة قبل 20 عاما للانخراط في نشاط جنسي، كما اعترف بحيازة مواد إباحية عن الأطفال.

ووافق "نادر" على دفع 150 ألف دولار كتعويض للصبي التشيكي الذي أساء معاملته والذي أصبح الآن بالغا وشهد في جلسة النطق بالحكم، الجمعة، في المحكمة الأمريكية عبر الهاتف، وقال من خلال مترجم: "جورج دمر عمليا حياتي كلها، وأنا أحاول إعادة تجميعها قطعة قطعة".

و"نادر" هو شاهد رئيسي في تحقيق المستشار الخاص "روبرت مولر" بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية لعام 2016.

وفي أغسطس/آب الماضي، كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" أن الإمارات دفعت لمستشار ولي عهد أبوظبي رجل الأعمال اللبناني-الأمريكي ملايين الدولارات، حتى بعد بدء التحقيق معه من قبل المحقق الخاص "مولر"، وذلك بهدف إدارة حملات مغرضة ضد قطر.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات