الأحد 28 يونيو 2020 02:58 ص

أعلن رئيس هيئة الترفيه السعودية، "تركي آل الشيخ"، السبت، تنازله عن كافة القضايا والبلاغات المقدمة منه والمرفوعة ضد مجلس إدارة النادي الأهلي، وعدم الزج باسمه في أي شأن رياضي داخل مصر.

وكتب "آل الشيخ" على صفحته بـ "فيسبوك": "وصلني خبر وفاة والدة أخي الأستاذ خالد الدرندلي عضو مجلس إدارة النادي الأهلي. وأتقدم بخالص العزاء له ولأسرته الكريمة. غفر الله لها وأسكنها فسيح جناته. إنا لله وإنا إليه راجعون".

وأضاف "وعند سيرة الموت والأحزان والآخرة وبعد تفكير عميق قررت التنازل عن كل القضايا المرفوعة سواء على مجلس الإدارة أو عضو مجلس الإدارة الذي اساء لي لوجه الله تعالى. وأطلب من الجميع اقفال هذه المواضيع تماما وعدم الزج باسمي في أي شأن رياضي داخل مصر".

وتابع: "وأحب أن أوضح أن كل ما يتداول عني من أخبار غير صحيحة. هذا الباب اتقفل بالضبّة والمفتاح".

ومطلع يونيو/حزيران الجاري، قرر مجلس إدارة النادي الأهلي، شطب اسم "آل الشيخ" من قائمة الرؤساء الشرفيين للنادي، ومخاطبة وزير الرياضة لطلب رد جميع هداياه المالية والعينية التي سبق أن أعطاها للنادي.

وكانت ملاسنة شديدة اللهجة نشبت بين "آل الشيخ" وعضو مجلس إدارة النادي "محمد سراج الدين" على مواقع التواصل الاجتماعي، تبادلا خلالها السباب والاتهامات.

واشتعلت الأزمة مجددا بين الأهلي و"آل الشيخ" مؤخرا، بعد الحل الذي توصل له الطرفان مطلع العام الجاري والذي أسفر عن سحب الدعاوى القضائية المقدمة من "آل الشيخ" بحق بعض الشخصيات في النادي، لكن "آل الشيخ" أعلن عن عودة الخلاف مع إدارة "الخطيب" أواخر مايو/أيار الماضي.

وكان "الخطيب" نصب "آل الشيخ" رئيسا شرفيا للنادي الأهلي في 31 ديسمبر/كانون الأول 2017، قبل أن تحدث أزمة بين الجانبين أدت إلى اعتذار "آل الشيخ" عن عدم قبول هذا المنصب، قبل أن يعلن الأهلي مطلع العام الجاري عدم قبول استقالة "تركي آل الشيخ" كرئيس شرفي للنادي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات