الأحد 28 يونيو 2020 05:46 ص

نفت تركيا ما أثير عن فقدان الاتصال مع غواصتين تابعتين لها، وأنهما تائهتان قبالة السواحل الليبية في البحر المتوسط.

جاء ذلك، في تقرير نشرته وكالة أنباء "الأناضول" التركية (رسمية)، الأحد، قالت فيه إن وسائل إعلام عربية "مُغرضة"، نشرت الخبر نقلا عن حساب يعرف نفسه بأنه مقاول عسكري خاص، من جزر الباهاما، كان قد كتب تغريدة عن فقدان الغواصتين.

 

وذكرت الوكالة أن وسائل إعلام عربية "مُمولة من دول على خلاف سياسي مع تركيا"، حظيت بتفاعل كبير عند نشرها الخبر "الشائع"، لافتة في الوقت نفسه إلى أن "حسابات سعودية، بعضها موثقة، وإماراتية ومصرية وليبية، معروفة بموقفها "العدائي" المسبق لتركيا وقيادتها وشعبها" كانت بين أكثر المغردين الأكثر تداولا للخبر.

وانتقدت وكالة الأنباء التركية، صحيفة "اليوم السابع" المصرية (مقربة من السلطات)، قائلة إنها "نشرت الخبر دون تحقق أو الاستناد إلى مصادر".

وقالت الوكالة إن الخبر "لم يستند إلى مصادر رسمية أو يقدم أدلة ملموسة على صحته"، مُضيفة أنه من الناحية المنطقية "من الصعوبة أن تفقد تركيا غواصة أو غواصتين منذ قرابة 3 أسابيع دون أن تعلن عن ذلك".

كما نقلت "الأناضول"، عن خبراء قولهم إنه من الناحية الفنية تبدو احتمالات التشويش على الغواصات وتعطيلها "ضعيفة جدًا لوجودها على أعماق بعيدة تحت سطح الماء"، فيما ذكرت أن تركيا تمتلك قدرات تقنية متقدمة في صناعاتها العسكرية.

وسخرت الوكالة، ونشرت إعلانا قالت فيه "ابحث معنا عن غواصتين تائهتين لتركيا"، في إشارة إلى ما تم تداوله مؤخرا بأنه منذ 8 يونيو/حزيران الجاري، انقطع الاتصال بغواصة تركية، بعد تشويش من مصر وروسيا عليها، وأنه عندما أرسلت أنقرة غواصة ثانية للبحث عنها انقطع الاتصال معها أيضًا لتصبح الغواصتان تائهتين.

المصدر | الخليج الجديد