الثلاثاء 30 يونيو 2020 01:00 ص

اتهم مستشار وزير الإعلام اليمني "مختار الرحبي"، المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم من الإمارات، بتنفيذ خطة لتسهيل عمليات تهريب الأشجار النادرة من جزيرة سقطرى (جنوب شرقي اليمن) إلى الإمارات.

وقال "الرحبي"، في تغريدة له عبر حسابه بموقع "تويتر": "الإرهابي رأفت الثقلي (رئيس ما تُسمى بالقيادة المحلية للمجلس الانتقالي في سقطرى) يوجة المليشيات التابعة له بتسهيل دخول وخروج الإماراتيين والتابعين لهم والعاملين معهم من المنافذ".

وأضاف: "يأتي هذا في إطار خطة لتسليم المنافذ الجوية والبحرية لدويلة الإمارات لتسهيل تهريب الأفراد وكذلك النباتات والأشجار النادرة، وتهريب سلاح للمليشيات من الإمارات".

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب رسمي من أبوظبي.

وسبق أن حذر موقع "ميدل إيست آي" البريطاني، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، من عمليات نهب منظم تقودها الإمارات، وتطال بشكل أساسي شجرة "دم الأخوين"، وهي تُعرف أيضا بـ"دم التنين"، وموطنها جزيرة سقطرى فقط.

وتعتبر أشجار "دوم الأخوين" واحدة من أهم معالم جزيرة سقطرى، ومعروفة محليا أيضا باسم "عرهيب".

وتستخدم هذه الأشجار في مجموعة واسعة من الاستخدامات الطبية، التي أشار إليها القدماء باسم "سينابار"، وتم استخدامها منذ ما قبل 60 سنة قبل الميلاد، حسب الموقع.

المصدر | الخليج الجديد