الخميس 2 يوليو 2020 04:14 م

قالت قناة "العربية" السعودية، نقلا عن مصادر (لم تسمها)، إن تركيا نقلت، قبل أيام، أسلحة ومعدات ثقيلة إلى حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا، تمهيدا لاقتحام مدينة سرت، غربي البلاد.

وأوضحت المصادر أن مسؤولين أتراك وضعوا خطة لاقتحام المدينة، مع قوات الوفاق.

وأشارت إلى أن تركيا بدأت بناء مصنع لإنتاج الطائرات المسيرة الهجومية في ليبيا، لسهولة إمداد قوات الوفاق بها خلال المعارك المرتقبة.

وقبل أيام قليلة، أعلن الناطق باسم قوات حكومة الوفاق عقيد طيار "محمد قنونو"، أنهم عازمون على تحرير سرت والجفرة من المرتزقة الروس والعصابات الإجرامية، مشددا على أن ذلك الأمر أصبح ملحا أكثر من أي وقت مضى.

وقال "قنونو"، في بيان، إن "مدينة سرت أصبحت اليوم بؤرة تجمع للمرتزقة الأجانب التابعين لفاجنر من روسيا وسوريا، والعصابات الإجرامية المحلية المتهمة بارتكاب جرائم حرب بعد طردها من العاصمة طرابلس ومدينة ترهونة".

ويعتبر حلفاء "حفتر" وداعموه أن محور "سرت-الجفرة" خط أحمر، حيث سيكفل الاستيلاء عليهما من حكومة الوفاق السيطرة على منطقة الهلال النفطي الاستراتيجية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات