حذّر وزير الخارجية الفرنسي "جان إيف لو دريان" من احتمال انفجار أعمال عنف في لبنان بسبب الأزمة الاجتماعية المتفاقمة، التي يرافقها انهيار متسارع لقيمة الليرة اللبنانية وعجز المودعين عن الوصول إلى أموالهم في المصارف.

وقال "لو دريان"، في كلمة له أمام الجمعية الوطنية الفرنسية، الخميس، إن بلاده قلقة بشأن الوضع في لبنان، مشيرا إلى أعمال عنف ذات طابع طائفي حصلت في الآونة الأخيرة في عدد من المناطق.

وكرر ما تدعو إليه حكومات صديقة للبنان من ضرورة قيام حكومة الرئيس "حسان دياب" بإجراء الإصلاحات الضرورية التي تطلبها منها المؤسسات المالية الدولية، كي تستطيع مساعدة لبنان.

وقال "لو دريان"، إنه سيقوم قريباً بزيارة إلى بيروت لإبلاغ المسؤولين اللبنانيين هذا الطلب.

وتخيّم على لبنان أسوأ أزمة اقتصادية منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975 - 1990)، ما فجّر منذ 17 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي احتجاجات شعبية غير مسبوقة تحمل مطالب اقتصادية وسياسية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات