الخميس 27 أغسطس 2015 03:08 ص

تداول ناشطون يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تجمع مفتي عام السعودية، الشيخ «عبدالعزيز آل الشيخ» مع الشيخ «عبد المجيد الزنداني» رئيس مجلس شوري حزب التجمع اليمني للإصلاح،  الممثل لجماعة الإخوان المسلمين في اليمن.

الصورة ذاتها تداولتها مواقع إخبارية يمنية عديدة بينها: «اليمن الآن» ، و«اليمن السعيد» و«أخبار اليمن»، لافتة إلى أنها مأخوذة من لقاء بين الرجلين جرى، اليوم الخميس، في مكتب مفتى عام المملكة بالعاصمة السعودية الرياض.

ولم تضف هذه المواقع أية تفاصيل بشأن القضايا التي تم التباحث بشأنها بين «آل الشيخ» و«الزنداني».

لكنها أشارت إلى أن «الزنداني» تمكن من الوصول إلى السعودية في يوليو/تموز الماضي، بعد ملاحقة الحوثيين له لأكثر من عام.

وتعرضت «جامعة الإيمان» الإسلامية في صنعاء، التي يرأسها «الزنداني»، لنهب وتدمير مسلحي جماعة «الحوثي»، عقب سيطرتهم على العاصمة اليمنية في سبتمبر/ أيلول 2014.

ويتلقى طلاب من جنسيات مختلفة العلم في هذه الجامعة المتخصصة في تدريس العلوم الشرعية.

و«الزنداني» هو عالم دين يمني بارز، وهو مؤسس «الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة» في مكة المكرمة.

وكانت حكومات عربية معادية لجماعة «الإخوان المسلمين» أعربت عن قلقها من انفتاح الإدارة السعودية، في عهد الملك «سلمان بن عبدالعزيز»، على جماعة «الإخوان المسلمين» في اليمن وسوريا.

ويقول مراقبون إن المملكة تهدف من وراء انفتاحها على الإخوان في اليمن وسوريا إلى الاعتماد على الجماعة في إنهاء الأزمة في هذين البلدين العربيين، وإلى مواجهة التغلغل الإيراني فيهما عبر وكلاء طهران في المنطقة؛ جماعة «الحوثي» في اليمن، و«حزب الله» اللبناني الذي يقاتل إلى جانب قوات «بشار الأسد» في سوريا.