حطمت ولاية فلوريدا الأمريكية الخميس الأرقام القياسية بتسجيل أكثر من عشرة آلاف إصابة جديدة بفيروس كورونا في أكبر زيادة يومية في الولاية منذ ظهور الوباء، بحسب إحصاء جديد لـ"رويترز".

وساهم انتشار جديد للمرض في ولايات تكساس وكاليفورنيا وأريزونا في تحطيم الولايات المتحدة للأرقام القياسية ودفع عدد الإصابات للارتفاع إلى مستويات لم تشهدها البلاد منذ أبريل/ نيسان.

وارتفع عدد الإصابات في فلوريدا خلال يونيو/حزيران بنسبة 168% أو أكثر من 95 ألف حالة جديدة. 

وقفزت نسبة التحاليل الإيجابية للمرض من 4% في نهاية مايو/ أيار إلى 15%.

وتجاوز العدد اليومي للإصابات في فلوريدا التي يقطنها 21 مليون نسمة نظيره في أي بلد أوروبي خلال ذروة تفشي الوباء.

وأغلقت الولاية الحانات وبعض الشواطئ لكن حاكمها رفض فرض الكمامات في الأماكن العامة أو إعادة فرض العزل العام.

 وسجلت الولايات المتحدة 31 ألفا و853 إصابة جديدة، 388 وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية بحسب ورلد ميتر.

وسجلت الولايات المتحدة مليوني وأكثر من 800 ألف إصابة بالفيروس، بينهم نحو 132 ألف وفاة.

المصدر | الخليج الجديد+ رويترز