الجمعة 3 يوليو 2020 01:53 م

أعلن الرئيس التركي "رجب طيب أردوعان"، الجمعة، أنه بحث في الدوحة مع أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد"، الخميس، جميع القضايا المتعلقة بدول المنطقة.

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين الجمعة بمدينة إسطنبول، غداة عودته من الدوحة إثر الزيارة التي استغرقت يوما واحدا.

وردا على سؤال حول زيارته إلى قطر الخميس، قال "أردوغان": "بحثت مع الأمير تميم في الدوحة جميع القضايا المتعلقة بدول المنطقة".

وفي وقت سابق الجمعة، قالت "لولوة الخاطر" مساعدة وزير الخارجية القطري، المتحدثة الرسمية باسم الوزارة، إن زيارة الرئيس التركي في هذا الوقت بمثابة تأكيد على عمق العلاقات بين البلدين.

وفيما يتعلق بالأزمة الليبية، أكدت المتحدثة القطرية على وجود توافق كبير "في الرؤى بين قطر وتركيا، لاسيما أن كلا الدولتين تدعمان حكومة الوفاق الوطني وتدعمانها بشكل أساسي للمضي في المسار السياسي الذي يقوم على قرارات مجلس الأمن ذات الصلة لاسيما 2259 واتفاق الصخيرات".

ولفتت إلى أن "ملفات المنطقة كان لها نصيب كبير من النقاشات"، مشيرة إلى أن قطر وتركيا حريصتان على استقرار المنطقة ككل، وفق ما نقلت صحيفة "الشرق" القطرية.

وقالت المتحدثة إن أهم الملفات التي كانت حاضرة في مباحثات الدوحة، هي الملف الفلسطيني، وتحديدا ما يتعلق بخطة الضم الإسرائيلية لأراض من الضفة الغربية، مؤكدة أن الدوحة وأنقرة "تعلنان بوضوح رفضهما لهذه الخطة".

ووقعت قطر وتركيا الخميس، عددا من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، تضمنت تعديلات على الاتفاقية المتعلقة بترتيبات اتفاق تبادل العملات الثنائية (الريال القطري والليرة التركية) بين مصرف قطر المركزي وبنك تركيا المركزي.

ووقعت الدولتان أيضا على مذكرة تفاهم بين هيئة مركز قطر للمال ومكتب التمويل التابع لرئاسة الجمهورية التركية.

جاء ذلك في البيان المشترك الصادر الخميس في الدوحة عقب المحادثات التي جرت بين أمير قطر والرئيس التركي.

ووصف البيان، زيارة "أردوغان" للدوحة بأنها الأولى له خارج بلاده بعد جائحة كورونا التي اجتاحت العالم.

وفي 21 يونيو/حزيران المنصرم، أجرى أمير قطر مباحثات هاتفية مع "أردوغان"، عقب تهديد الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" بالتدخل عسكريا ضد حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا والمدعومة من تركيا، في ليبيا.

وكانت آخر زيارة قام بها "أردوغان" إلى الدوحة في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي حيث ترأس مع أمير قطر، الدورة الخامسة للجنة العليا القطرية التركية.

المصدر | الخليج الجديد+ الأناضول