شددت قطر الجمعة، أن على المجتمع الدولي ألا ينشغل بالمعركة ضد وباء كورونا، عن جهود حل النزاعات في مناطق العالم.

جاء ذلك في بيان لمندوبة قطر لدى الأمم المتحدة "علياء أحمد بن سيف آل ثاني"، خلال اجتماع افتراضي رفيع المستوى لمجلس الأمن الدولي حول "الجوائح والأمن"، بحسب وكالة الأنباء القطرية.

وقالت "آل ثاني" إن "التعاون العالمي القوي أمر ضروري، وإنه يجب العمل معا، لمواجهة وباء كورونا".

واستدركت "لكن ينبغي إيجاد حلول مشتركة وفعالة للأزمات والتوترات الحالية في العالم، من أجل وقف الأعمال العدائية (..) وعدم السماح لوباء كورونا بخلق حوافز لتصعيد العنف".

وأعربت عن القلق إزاء تأثير الوباء على "أكثر الفئات ضعفاً، بما فيها النساء والأطفال، وعلى ملايين النازحين في مناطق النزاعات ومخيمات اللاجئين، حول العالم:.

ولفتت المندوبة القطرية إلى أن قطر "قدمت قبل يومين، تعهدا جديدا بالتبرع بمبلغ 100 مليون دولار أمريكي كمساعدة إنسانية لسوريا. إضافة إلى مساهمة قدرها 10 ملايين دولار أمريكي لمنظمة الصحة العالمية، ومساهمة قدرها 10 ملايين دولار أمريكي للتحالف العالمي للقاحات والتحصين".

المصدر | وكالات