كشفت السعودية النقاب عن تصميم لمطار جديد مستوحى من سراب الصحراء المتلألئ، يخدم مشروع منتجع "أمالا" فائق الفخامة في المملكة.

المشروع تُقدر ميزانيته مليارات الدولارات، ويأتي في إطار خطة المملكة لإعادة تقديم نفسها كوجهة سياحية دولية رئيسية.

ومنتجع "أمالا" عبارة عن مجمع شاسع يركز على مفهوم الصحة والاستدامة، وسيغطي 3 مواقع على ساحل البحر الأحمر.

ومن المقرر أن يكتمل بناء المنتجع بحلول 2028، في حين من المقرر أن يتم تشغيل المطار المرتبط به، الذي صممت صالته لاستيعاب مليون زائر سنويا، بحلول عام 2023.

ومن المتوقع أن يتعامل المطار الجديد مع المسافرين الأثرياء بشكل حصري تقريبا، ويُقصد به أن يكون بمثابة علامة للرفاهية تغير المزاج.

ويقول كبير مسؤولي التطوير في شركة "أمالا"، "كارلوس واكيم"، لـ"CNN"، إنه "نظرا لطبيعة الضيوف أصحاب الثروات الضخمة، فإن استراتيجية التنقل توضح أن أكثر من 80% منهم سيصلون عن طريق الجو".

كانت شركة "فوستر آند بارتنرز" للهندسة المعمارية، ومقرها المملكة المتحدة، وراء تصميم المطار المذهل، الذي يبدو مستوحيا من الوهم البصري لسراب الصحراء.

بينما تقوم مجموعة الاستشارات والهندسة "Egis" بتصميم المخطط العام للمطار.

وسيوفر المطار حظائر طائرات مخصصة للطائرات الخاصة، إضافة إلى مساحات للطائرات التجارية.

وقال "واكيم" إن صالة الركاب ستكون مجهزة جيدا للتعامل مع إجراءات التباعد الاجتماعي إذا لزم الأمر. 

وأشار إلى أن "الردهات والصالات تسمح بالخصوصية وتدفق حركة المسافرين بسهولة وبشكلٍ سلس".

المصدر | الخليج الجديد+ CNN