تفقد وزير الدفاع التركي البارجة الحربية التركية "TCG Giresun"، السبت، قبالة السواحل الليبية، والتقى جنود بلاده بها.

وقال "أكار" مخاطبا الجنود: "نقف مع إخواننا الليبيين وفق ما ينص عليه القانون الدولي والعدل ولن نتراجع عن هذا الموقف"، وفق "الأناضول".

وبشأن مزاعم اعتراض سفينة تركية لأخرى فرنسية في شرق المتوسط، قال "أكار" إن باريس تجري خلف حسابات سياسية وليست عسكرية، وعليها الاعتذار من أنقرة.

كان وزير الدفاع التركي وصل العاصمة الليبية طرابلس، الجمعة، يرافقه رئيس الأركان "يشار جولر"، في زيارة لم يعلن عنها مسبقا، والتقى جنودا من الليبيين والأتراك في مركز التدريب والتعاون العسكري والأمني.

ويأتي التعاون العسكري التركي الليبي بالتزامن مع تحضيرات لإقامة قاعدة عسكرية تركية برية في قاعدة الوطية، وأخرى بحرية في مصراتة.

ولا يُعرف ما إن كانت الزيارات المكثفة للمسؤولين العسكريين الأتراك إلى ليبيا تأتي في إطار التحضير لإطلاق عملية عسكرية واسعة نحو مدينة سرت الاستراتيجية وقاعدة الجفرة العسكرية، أم أنها تقتصر على تعزيز التعاون العسكري بشكل عام.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات