واصلت مصر، السبت، تسجيل تراجع في أعداد الإصابات والوفيات جراء فيروس "كورونا" المستجد "كوفيد-19".

وقالت وزارة الصحة المصرية، في بيان، إنه تم تسجيل 1327 حالة إصابة جديدة، ما يرفع إجمالي الإصابات المسجلة في مصر إلى 74 ألفا و35 حالة.

وسجلت البلاد، 79 حالة وفاة بالفيروس التاجي، ما يرفع عدد الوفيات نحو 3280 حالة.

وتمثل هذه الإحصائيات تراجعا طفيفا في الإصابات والوفيات اليومية بالمرض، عن يومي الجمعة والخميس.

والخميس، أعلنت الوزارة عن 86 وفاة و1485 إصابة بالعدوى، فيما أعلنت الجمعة، 81 وفاة و1412 إصابة بالفيروس.

ووفق البيان المصري، فإن عدد الذين تعافوا من الفيروس التاجي، بلغ 20 ألفا و103 حالات.

وفي وقت سابق، اعترف رئيس قسم الحساسية والمناعة بمعهد المصل واللقاح (حكومي) "أمجد الحداد"، أن مؤشر الإصابات بفيروس "كورونا" في بلاده "ليس دقيقا".

وقال في حديث متلفز، إن "قطاعا كبيرا من المصابين لا يجرون مسحات، علاوة على أن المصابين بالفيروس الآن، حالات بسيطة ولا تستدعي المسحة".

ويشكك المصريون في الأعداد التي تعلنها الحكومة، ويقرون بغياب الشفافية في بلادهم، متوقعين أن تكون أعداد الإصابات والوفيات أضعاف ما يتم الإعلان عنها.

المصدر | الخليج الجديد