الأحد 5 يوليو 2020 07:16 ص

دبت الحياة من جديد، إلى الوزارات والجهات الحكومية في الإمارات، بعودة أكثر من 100 ألف موظف وموظفة، بعد نحو 110 أيام من تطبيق "الدوام عن بُعد".

وقالت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، في بيان السبت، إنه تم التوافق على ضرورة التزام موظفي الحكومة الاتحادية كافة، بتطبيق 14 إجراءً احترازياً للوقاية الشخصية وحماية بيئة العمل.

وشددت الهيئة على أهمية تفعيل جهات العمل لنظام "الدوام المرن" لجميع الموظفين، لتجنب ساعات الذروة والتزاحم.

وأشارت إلى أنه تم إلغاء استخدام جهاز البصمة لإثبات الحضور والانصراف، مؤقتاً حتى إشعار آخر.

ودعت الهيئة، الموظفين إلى الالتزام بوضع كمامة عند الخروج من المنزل، وتجنب الأماكن المزدحمة، والحرص على قضاء أقصر وقت ممكن، خارج المنزل.

وتضمنت قائمة الإرشادات، الحفاظ على التباعد الاجتماعي بترك مسافة مترين بين الشخص والآخرين، واحترام التباعد الاجتماعي والحرص على تطبيقه، وغسل اليدين بالصابون مع التكرار خلال اليوم، واتخاذ التدابير الوقائية في حال الشعور بأعراض الإنفلونزا.

ولفتت إلى أنه تم منح استثناء وحيد من العودة للدوام المكتبي، اختص فئة الموظفين المصابين بالأمراض المزمنة، مع تقديمهم تقريراً طبياً مفصّلاً عن حالتهم الصحية وطبيعة مرضهم المزمن، على أن يكون التقرير معتمداً من اللجنة الطبية المختصة.

والسبت، أعلن رئيس مجلس الوزراء في الإمارات نائب رئيس الدولة حاكم دبي الشيخ "محمد بن راشد آل مكتوم"، إجراء تغييرات حكومية تشمل دمج وزارات وهيئات، مشيرا إلى أن الإعلان عن الهيكل الجديد سيكون الأحد.

وسجلت الإمارات، 50 ألفا و857 إصابة بفيروس "كورونا" المستجد، بينها 321 حالة وفاة، فيما تماثل للشفاء 39 ألفا و857 حالة.

المصدر | الخليج الجديد