تمكن باحثون أتراك في جامعة فرات بولاية ألازيغ (شرق)، من تصوير فيروس "كورونا" الجديد بشكل ثلاثي الأبعاد، عبر مجهر محلي فائق الدقة.

وتم تطوير المجهر المحلي، من قِبل علماء في جامعة الشرق الأوسط التقنية بالعاصمة أنقرة.

وبفضل المجهر المحلي، تمكن علماء بجامعة فرات من تصوير الفيروس وهو أصغر من قطر الشعرة بـ750 مرة.

وفي تصريح للأناضول، قال عضو الكادر التدريسي في جامعة فرات الدكتور "أوميت جليك"، إن الصور التي حصلوا عليها عبر المجهر المحلي، ستساهم في كشف المزيد من الجوانب الخفية للفيروس.

ولفت إلى أن التقاط صورة ثلاثية الأبعاد للفيروس، سيساعد العلماء على اكتشاف المزيد من المعلومات حول "كورونا".

وتابع قائلا: "من خلال الصور التي التقطناها، اكتشفنا أن قطر الفيروس يتراوح بين 80 إلى 120 نانومتر، ونواصل أبحاثنا عبر المجهر المحلي، وإنني على ثقة بأننا سنكتشف المزيد من المعلومات المتعلقة بكورونا".

المصدر | الأناضول