أمرت النيابة المصرية بحبس أسرة فتاة التيك توك، "منار سامي"، 4 أيام على ذمة التحقيق بتهمة اعتداء والدها وشقيقها وشقيقتها على ضابط شرطة والعراك مع أفراد التأمين والحراسة بمحكمة كفر شكر.

ووفقا للاتهامات الموجهة إلى أسرة فتاة التيك توك، فإنهم اعتدوا على قوة التأمين خلال جلسة تجديد حبس "منار"، المتهمة بالتحريض على الفسق عبر تطبيق تيك توك.

وقالت تحريات المباحث إن أسرة "منار" تشاجروا مع ضابط التأمين، ووجهت النيابة تهمة التعدي على السلطات للمتهمين والإخلال بالأمن.

وكانت أجهزة الأمن بالقليوبية قد أودعت "منار سامي" سجن قها (شمال القاهرة) لتنفيذ قرار قاضي المعارضات بمحكمة كفر شكر بتجديد حبسها 15 يوما على ذمة التحقيقات بتهمة الإعلان عن استعدادها لممارسة الفجور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن طريق نشرها فيديوهات خادشة للحياء بقصد الترويج لممارسة الدعارة والتحريض على الفسق والفجور.

كما جاء تجديد حبس فتاة التيك توك 15 يوما لضبطها بصحبة مسجل سلاح وبحوزتهما سلاح أبيض ومخدرات، وأمرت النيابة الأسبوع الماضى بحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات ووجهت لها تهمتي التحريض على الفسق وحيازة أقراص مخدرة وسلاح أبيض، وتم ترحيلها لمركز كفر شكر (شمال القاهرة).

وشهدت جلسة تجديد حبس "منار سامي" أمام محكمة جنح كفر شكر مشادات بين أسرتها وأحد الأفراد المكلفين بحراسة المتهمة بعدما أصيبت بإغماء داخل القفص، ما أثار أسرتها التي اندفعت للاطمئنان عليها، فحاول الحراس منعهم ما تسبب باندلاع مشادة بين الطرفين، حيث جرى السيطرة على الموقف، وإعادة الهدوء بعد إبعاد والدتها ووالدها وشقيقها وشقيقتها وتحرير مذكرة بالواقعة.

وفى بنها نظرت محكمة بنها الجزئية جلسة تجديد حبس المتهم الثاني في القضية الشهير بـ"زيكا"، والمضبوط مع فتاة "التيك توك" في نطاق مركز بنها وبحوزته مخدرات وسلاح أبيض، حيث أنكر مقاومته للسلطات، خلال ضبطه وحيازته المخدرات.

وشنت السلطات المصرية حملة اعتقالات في أوساط مشاهير على مواقع التواصل الاجتماعي بدعوى خدش الحياء العام، بينما يشكك معارضون في صدق نوايا السلطات المصرية مشيرين إلى أنها تستخدم نصوصا قانونية فضفاضة لا تقوم بتطبيقها على الممثلين والمشاهير المؤيدين للسلطات المصرية، والذين عادة ما يقومون بأفعال مماثلة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات