أكد القيادي السوداني بقوى الحرية والتغيير، "محمد وداعة"، بدء الحكومة الإثيوبية عملية ملء "سد النهضة"، المتنازع عليه مع السودان ومصر.

وقال "وداعة" إن "إثيوبيا بدأت ملء سد النهضة سرا، وكل الشواهد تؤكد أنها شرعت بالعملية، وهو ما تسبب في قلة المياه الواردة للسودان في يوليو الجاري".

وأضاف، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية، أن "الخطوة الإثيوبية أدت إلى تفاقم أزمة الكهرباء نتيجة نقص التوليد المائي"، متهما أديس أبابا بالسعي إلى "تخزين المياه والتحكم فيها والإخلال بكل اتفاقيات المياه".

ولم يصدر عن أديس أبابا أي تعليق بشأن ذلك، لكنها سبق أن حددت الشهر الجاري موعدا لبدء ملء السد.

والأحد، قال وزير الري المصري "محمد عبدالعاطي" إن القاهرة "لم تتوصل إلى شئ" في مفاوضاتها مع أديس أبابا حول السد، لكنه أكد أن حكومته ستستكمل المفاوضات حتى 11 يوليو/تموز الجاري.

وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55.5 مليار متر مكعب، في حين يحصل السودان على 18.5 مليارا.

وتقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر ولا السودان، وإن الهدف الأساسي للسد هو توليد الكهرباء، لدعم عملية التنمية.
 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات