الثلاثاء 7 يوليو 2020 09:09 م

قال المتحدث الحربي باسم عملية "بركان الغضب" التابعة لقوات حكومة "الوفاق الوطني" الليبية، "عبدالمالك المدني"، الثلاثاء، إن طيرانا مجهولا نفذ هجمات استهدفت مرتزقة فاجنر الروسية، فيما يعد ردا مباشر على هجمات الوطية التي نفذها طيران مجهول.  

 

وعبر حسابه على "فيسبوك"، قال "المدني" إن "طيران مجهول ينفذ غارات جوية ناجحة ودقيقة استهدفت موقع لمرتزقة فاجنر الروسية بمشروع الحمام بمنطقة سوكنة نتج عن تدمير منظومة دفاع جوي روسية وسقوط قتلى وجرحى في صفوف مرتزقة فاجنر.. الرد كان سريعا وبإذن الله الضربات ستتوالى وفي أماكن متفرقة".

وجاء ذلك لاحقا على تصريحات نقلتها قناة "TRT" التركية الرسمية عن متحدث عسكري بشأن قيام طيران تابع لحكومة الوفاق باستهداف المنظومات الدفاعية الروسية في ليبيا، وقتل عددا من مرتزقة "فاجنر".

وليل السبت الأحد، تعرضت قاعدة الوطية، التي من المقرر أن تتخذها تركيا قاعدة لتدريب القوات الليبية وتأهيلها، إلى قصف مجهول الهوية، فيما أعربت الأمم المتحدة عن قلقها من الهجوم.

وأفادت مصادر بأن أنقرة تعتقد أن قصف الوطية قبل يومين تم بطائرات من دون طيار عبر مصر، وليس بطائرات مقاتلة.

وأشارت إلى أن القاعدة الليبية غير محمية حتى الآن بنظام دفاع جوي يمنع حصول هجوم عليها.

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات