الخميس 9 يوليو 2020 05:07 م

قال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، "هانز كلوج"، إنه أبلغ المسؤولين الألمان أن الوضع في تركيا يتيح لها فتح حدودها.

جاء ذلك في تصريحات له الخميس على هامش زيارته لأنقرة، وذلك بعد أيام من استبعاد الاتحاد الأوروبي تركيا من قائمته الأولية للدول الآمنة التي سيسمح الاتحاد بالسفر إليها، وهو ما أعقبه دعوة من قبل ألمانيا لمواطنيها بعدم السفر لتركيا، بزعم أنها غير آمنة من كورونا.

ويؤدي "كلوج" زيارة حاليا إلى تركيا، من المقرر أن يلتقي خلالها وزير الصحة "فخر الدين قوجة"، ثم سيشاركان في اجتماع المجلس العلمي التركي لمكافحة فيروس كورونا.

وسيتم خلال الاجتماع تناول التدابير الوقائية المتبعة في تركيا، وطرق العلاج، فضلا عن تقييم تفشي الوباء في ظل الإحصائيات المسجلة في تركيا.

وقبل أيام، طالب المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، "حامي أقصوي"، الاتحاد الأوروبي بتعديل قرار رفع قيود السفر، والذي استثنى تركيا من البلدان المسموح للوافدين منها بدخول دول الاتحاد.

وأضاف أن أنقرة تشعر بخيبة أمل إزاء قرار التوصية الصادر عن الاتحاد الأوروبي والذي ينص على فتح حدود بلدانها أمام الوافدين من 15 دولة، تركيا ليست بينها.

وشدد المسؤول التركي على أن بلاده حققت نجاحاً كبيراً في مكافحة وباء "كورونا"، وهو ما أشادت به منظمة الصحة العالمية والمجتمع الدولي.

وأكد على ضرورة إعادة الاتحاد الأوروبي النظر في قرار رفع قيود السفر، وإعادة صياغته بحيادية.

وأوضح "أقصوي"، أن تركيا شاركت جميع البيانات لديها حول مكافحة وباء "كورونا"، بشكل شفاف مع المؤسسات الأوروبية.

وأعرب عن أمله في تعديل الاتحاد الأوروبي قرار رفع قيود السفر، بحيث تشمل تركيا أيضاً.

المصدر | الخليج الجديد+ الأناضول