الجمعة 10 يوليو 2020 04:12 ص

كشفت الولايات المتحدة، عن اعتراضها لشحنات سلاح إيرانية، قبل وصولها إلى الحوثيين في اليمن.

ونشر وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، صورة لما قال إنها شحنات الأسلحة، لافتا إلى أن "القوات الأمريكية والشريكة" اعترضت سفينة قبالة سواحل اليمن في 28 يونيو/حزيران الماضي.

وذكر "بومبيو"، أن السفينة كانت تحمل شحنات إيرانية غير مشروعة، بما في ذلك صواريخ أرض - جو، وأخرى أرض – أرض، إضافة إلى صواريخ مضادة للدبابات، ومئات من قذائف الآر بي جي، والبنادق، والعديد من الأسلحة المتقدمة.

ودعا وزير الخارجية الأمريكي الأمم المتحدة إلى تمديد القرار رقم 2231، الخاص بحظر تصدير السلاح إلى إيران.

ولم يصدر عن الحوثيين أي تعليق حول ما ذكره "بومبيو".

وتتهم الحكومة اليمنية الشرعية، والتحالف العربي الداعم لها، بشكل متكرر جماعة الحوثي بتلقي أسلحة من إيران عبر ميناء الحديدة، وهو ما تنفيه الجماعة وطهران.

ويخضع ميناء الحديدة لسلطة "الحوثيين" منذ أكثر من 5 سنوات، وتدخل منه حوالي 70% من الواردات التجارية والمواد الإغاثية إلى اليمن.

وللعام السادس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات التابعة للحكومة وميليشيا "الحوثي" المدعومة إيرانيا، والمسيطرة على محافظات، بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر/أيلول 2014.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين.

وجعلت هذه الحرب معظم السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، فيما بات الملايين على حافة المجاعة، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، وفق تقديرات الأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد