عرضت العائلة الحاكمة القطرية إحدى طائراتها الأفخم في العالم للبيع، حسبما أفاد تقرير لموقع "ذي درايف" الأمريكي.

ويتعلق الأمر بطائرة بوينج للأعمال من طراز 747-8i  التي تشتهر باسم "جمبو جت".

وبحسب المعلومات التقنية التي أوردها التقرير فالطائرة لم تحلق أكثر من 1100 ساعة، وأقل من 300 دورة لكل من محركات جنرال إلكتريك الأربعة من نوعGEnx-2B67/P.

الموقع قال أيضا إن الطائرة، دون شك، من الطائرات الفخمة والغالية، إن لم تكن الأغلى والأفخم في العالم ويطلق عليها اسم "القصر الطائر".

ولم يوضح الموقع سبب عرض هذه الطائرة للبيع.

وتوجد الطائرة في الوقت الحالي في منشأةAMAC لصناعة الطيران في سويسرا، وقد عرضت صورا لها من الداخل والخارج تظهر مدى فخامتها.

وفي عام 2015، دخلت هذه الطائرة الخدمة ضمن الرحلات الأميرية القطرية، ويسهر على تسيير الطائرة طاقم من 18 فردا، ويمكن أن تحمل 89 راكبا، وهو عدد صغير نسبيا مقارنة مع 400 شخص يمكن للطائرة عادة أن تستوعبهم. 

وتقول AMAC إن هذه الطائرة يمكنها أيضا الطيران كطائرة طبية وتحويل غرفة نومها الرئيسية إلى وحدة نقل للمرضى.

وتوجد بها غرفة نوم رئيسية، وغرفة نوم للضيوف، ودرج كبير، وغرف المعيشة، والمكاتب الخاصة والصالات، والصالات العامة، وديكورات داخلية تزين الطائرة وتجعلها أكثر فخامة.

وقال التقرير إنه ليس من الواضح لماذا تتخلص قطر الآن من الطائرة، على الرغم من أنها لا تزال تملك طائرتين أخريتين من نوع 747-8i BBJ في الخدمة.

 

 

المصدر | الخليج الجديد+ الحرة