تسبب كتاب "المعنى الصحيح لإنجيل المسيح" في تفجير ضجة كبيرة داخل الأوساط المسيحية القبطية في مصر، وذلك بعدما تضمن مفردات ومصطلحات اعتبرتها دار الكتاب المقدس، مزعزعة للإيمان.

ونشر الموقع الرسمي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بيانا لدار الكتاب المقدس بمصر، الجمعة، نفت فيه علاقتها بكتاب "المعنى الصحيح لإنجيل المسيح".

وقال البيان إن الدار، المرتبطة بإدارة الكنيسة، لم تشترك في أي عمل يخص الكتاب المذكور، مشددة على أن لجنة داخلية متخصصة اطلعت على الكتاب ورفضت مضمونه ومنهجية إعداده.

ولفت البيان إلى أن كتاب "المعنى الصحيح لإنجيل المسيح" أثار ضجة ملحوظة في الأيام الماضية، إثر تداول مقتطفات من محتواه تضمنت ترجمة لبعض آيات الكتاب المقدس، تعمدت تقديم معان تتنافى مع أساسيات الإيمان المسيحي.

وأكد البيان أن الدار "ترفض تماما موضوع ومنهجية إعداد الكتاب المذكور، حيث لم يتوفر له الالتزام بمعايير الكتابة والترجمة التي أقرتها دور الكتاب المقدس ويتفق عليها علماء الترجمة والمتخصصون فيها".

وتابع أن اللجنة المختصة بالاطلاع على الكتاب أبدت "انزعاجها الشديد من بعض المفردات والمصطلحات المستخدمة في هذا الإصدار والتي تؤدي إلى زعزعة الكثيرين عن الإيمان والحقائق الأساسية التي يجب أن يتعامل معها الجميع بكل يقظة وحذر".

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات