السبت 1 فبراير 2020 08:44 م

التقى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، "تواضروس الثاني"، ظهر السبت، بالمقر البابوي بالقاهرة، وفدا من الكنيسة الرومانية الأرثوذكسية، خلال زيارتهم لمصر، واصفا إياها بأنها جزء من الأراضي المقدسة.

وضم ذلك الوفد كلا من "جوريا" أسقف ديڤا و"سباستيان" أسقف سلاتينا وثلاثة من الآباء الكهنة.

وأكد  "تواضروس" خلال اللقاء أن الكنيسة القبطية تفتح قلبها من أجل هذه الزيارة العزيزة وتسعد بالتواصل مع كل كنائس العالم.

وتمنى "تواضروس" لضيوفه "زيارة مفرحة لمصر" التي هي "جزء من الأراضي المقدسة التي زارها السيد المسيح"، بحسب قوله.

ومن جانبهم، قدم الضيوف الشكر للبابا على حفاوة الاستقبال وحسن الضيافة في كل الأماكن التي زاروها معربين عن إعجابهم الشديد بالأديرة القبطية والتي شعروا فيها بالروحانية الكبيرة.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات