السبت 11 يوليو 2020 06:01 ص

أصدرت رئيسة هيئة القضاة في محكمة منطقة واشنطن الفيدرالية "بيريل هويل" حكما يُلزم إيران بدفع 879 مليون دولار تعويضا للضحايا الذين سقطوا في تفجير استهدف القوات الأمريكية في مدينة الخُبر السعودية عام 1996 وأدى إلى مقتل 19 من أفراد قواتها الجوية، محمّلة طهران مسؤولية هذا التفجير.

وفي الحكم الصادر في 2 يوليو/تموز، وتمّ الإعلان عنه الجمعة، أمرت القاضية أيضا بدفع تعويضات إلى الجنود الأمريكيين الذين أصيبوا في الهجوم، إضافة إلى 21 من أفراد أسرهم.

ورحّبت إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بالحكم القائم على توجيه أصابع الاتّهام في تفجير الخبر إلى "حزب الله السعودي"، وهو جماعة من الأقلية الشيعية في المملكة، المدعومة من إيران، التي تنفي توّرطها في التفجير، وترفض دفع أيّ تعويضات، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية.

واعتبرت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية "مورجان أورتيجاس" الحكم، عبر "تويتر"، تحقيقا للعدالة "للعديد من ضحايا الارهاب الذي تدعمه ايران".

ونُفذ الهجوم بواسطة شاحنة محملة بالمتفجرات تم تفجيرها قرب مجمع أبراج الخُبَر المؤلفة من 8 طوابق؛ حيث كانت تقيم قوات سعودية وغربية.

وأشارت "هويل" إلى أدلة سابقة في قرارها الذي اعتبرت فيه أن إيران "ساعدت "حزب الله السعودي" في تنفيذ هجوم عنيف ومروّع أدّى الى مقتل 19 شخصاً وجرح المئات.

وفي شرحها لتضمين المبالغ تعويضات عقابية، قالت القاضية الأمريكية إن المدعين "عانوا من إصابات جسدية وصدمات نفسية"، وأن هناك "حاجة لردع الهجمات الإرهابية في المستقبل".

وقال "جلين تايلر كريستي"، وهو أحد المدعين الرئيسيين الذي كان يقوم بتنظيف مطبخ مجاور وقت الهجوم، إنه لا يزال يعاني من مشاكل جسدية ونفسية بينها صداع مزمن واكتئاب، وفق الحكم.

كانت "هويل" قضت عام 2018 بدفع إيران 104,7 ملايين دولار في قضية مماثلة متعلقة بتفجير أبراج الخبر.

وفي الحكم السابق رفضت القاضية الأمريكية تضمينه الجزء العقابي في التعويضات عن الأضرار، قائلة إن التعديلات في قوانين الولايات المتحدة منعت فرض مثل هذه العقوبات على الحوادث التي وقعت قبل عام 2008.

لكن في مايو/أيار، سمحت المحكمة العليا في الولايات المتحدة بفرض تعويضات عقابية عن هجمات وقعت قبل 2008 في قرار يتعلق بالسودان.

المصدر | الخليج الجديد + أ ف ب