قدم الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" وعدا جديدا للمصريين، حيث تعهد بمنح شقة سكنية لكل من يطلبها.

جاء ذلك، في تصريحات له، الأحد، خلال افتتاح عدد من المشروعات القومية، حين قال إن "أي مواطن سيتقدم للحصول على وحدة سكنية سيتحصل عليها، وستيسر له الدولة ذلك"، مضيفا: "كل مواطن في مصر هيطلب شقة هنديهاله".

وزاد: "الدولة ستيسر ما أمكن، وتقوم بتمويل منخفض التكلفة، ونحاول نساعدك في التحصل على ما تطلب.. إحنا بنعمل نماذج عشان خاطرك.. هنعملكم أحلى بلد فى الدنيا، بس إيدينا مع بعضنا.. ومفيش مواطن هيتقدم ويقول عاوز شقة إلا وسنسلمها له".

ولفت "السيسي" إلى استهدافهم مساعدة المصريين في ظل الظروف التي تشهدها البلاد.

وتابع: "لو شوفتوا أي مباني محيطة بالوحدات التي تنفذها الدولة، لن تجدوا حد يعمل مشروع بالشكل ده، عدا المطورين العقاريين الكبار".

وزاد "السيسي": "لازم نتوقف عن البناء غير المخطط وننظم بلدنا وسنتيح الفرصة للناس اللي عاوزة شقق، تاخد وتعمل مشاريع باشتراطات".

وافتتح "السيسي"، الأحد، مشروع "الأسمرات 3" أحد أكبر مشاريع تطوير العشوائيات، الذي يوفر 7440 وحدة سكنية، لسكان المناطق العشوائية مجهزة بالكامل، مفروشة بالأثاث المنزلي والأجهزة الكهربائية.

ومرت على "السيسي" حتى الآن، 6 أعوام من حكمه، شهدت جميعها تكرار الوعود منه ومن إعلامه، فبعد أن كان عام 2015 هو عام الرخاء الموعود، تأخر الوعد إلى 2016 مع مطالبات بالصبر، ثم تأجل إلى 2017، وبعده إلى 2018 ثم 2019، حتى جاء الوعد الأخير قبل شهور بأن تصبح مصر بنهاية يونيو/حزيران 2020 "حاجة تانية خالص"، وهو ما لم يتحقق.

المصدر | الخليج الجديد