أعلن بنك قطر الوطني، أكبر المؤسسات المصرفية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا من حيث مجموع الأصول، عن تراجع صافي أرباحه في الربع الثاني والأشهر الستة الأولى من سنة 2020 بسبب تبعات انتشار فيروس كورونا المستجد.

وخلال فترة الستة أشهر الاولى من السنة، تراجع صافي الأرباح بنسبة 13,6 بالمئة ليبلغ 1,76 مليار دولار مقارنة بـ2,04 مليار دولار في الفترة ذاتها من العام الماضي، حسبما قال المصرف في بيان الأحد.

وتراجعت أرباح الربع الثاني بنسبة 25,8% لتبلغ 780 مليون دولار (2,84 مليار ريال) مقارنة بـ1,05 مليار دولار في الفترة ذاتها من العلم الماضي.

وارتفع إجمالي الأصول بنسبة 10% منذ 30 حزيران/يونيو 2019 ليصل إلى 267 مليار دولار (972 مليار ريال قطري) ما يجعله المصرف الأكبر من حيث الأصول في الشرق الاوسط وشمال أفريقيا.

ويخدم المصرف ما يزيد عن 20 مليون عميل.

وأودى فيروس كورونا المستجد بما لا يقل عن 565,363 شخصا في العالم منذ ظهوره في الصين في كانون الأول/ديسمبر، وفق تعداد لوكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية حتى الساعة 11,00 ت غ الأحد.

وسجلت رسميا أكثر من 12,741,270 إصابة بالفيروس في 196 بلدا ومنطقة منذ بدء تفشيه، تعافى منهم 6,792,900 شخص على الأقل.

وفي قطر، سجلت أكثر من 103 آلاف إصابة بينها نحو 150 وفاة.

المصدر | أ.ف.ب