قالت قناة "إيران إنترناشيونال" الناطقة بالفارسية إن النيران اندلعت في شركة كيماويات جنوب غربي إيران، فيما لم يتم الكشف عن سبب الحريق.

وجاءت تلك الأنباء في أعقاب حديث شهود عيان عن انفجار هز العاصمة الإيرانية طهران فيما لم يتم الكشف عن مكان الانفجار أو سببه.

وقالت مصادر إيرانية إن الفترة الماضية شهدت العديد من الانفجارات داخل إيران خاصة داخل بعض المصانع، وفقا لما نقلته قناة "العربية" السعودية.

وقالت إدارة الإطفاء الإيرانية، مساء أمس السبت، إن انفجار غاز هز مبنى في العاصمة طهران، ما أسفر عن إصابة شخص واحد على الأقل، وفق ما نقلته وكالة "إيسنا" الفارسية.

وأوضح المتحدث باسم دائرة الإطفاء، "جلال المالكي": "في حدود الساعة 21:04 تم الإبلاغ عن انفجار في منزل سكني إلى النظام الخامس والعشرين لخدمات الإطفاء والسلامة ببلدية طهران".

وأضاف "جلال المالكي" أن رجال الإطفاء وصلوا إلى الموقع في وقت سريع، مشيرا إلى أن "قوات الإطفاء أفادت بوقوع انفجار في قبو منزل قديم من طابقين تبلغ مساحته حوالي 60 مترا"، مستطردا "إن شابا وشابة يعيشان في هذا المنزل، موضحا أن الشاب الذي كان يبلغ من العمر 16 عاما تقريبا، أصيب بحروق شديدة نسبيا وتم نقله إلى مركز طبي".

وتأتي تلك الأنباء بعد أيام من إقرار إيران بوقوع أضرار جسيمة؛ جراء الحريق الذي اندلع في محطة "نطنز" النووية الخميس الماضي.

وكشفت وكالة "بلومبرج" الأمريكية، أن الحريق في منشأة نطنز جاء في نفس الأسبوع الذي شهد وقوع انفجارين في محافظة طهران، من بينهما انفجار وقع بالقرب من قاعدة بارشين العسكرية، والآخر في مركز طبي أسفر عن مقتل 19 شخصا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات