أجرى الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" اتصالا هاتفيا بنظيره الأمريكي "دونالد ترامب" تناولا خلاله آخر التطورات في ليبيا إضافة إلى أبرز القضايا الإقليمية والدولية.

وأفادت مصادر بالرئاسة التركية بأن الزعيمين بحثا مسألة رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 100 مليار دولار.

وفي وقت سابق اليوم، قال "أحمد المسماري"، المتحدث باسم قوات الجنرال "خليفة حفتر"، إن الساعات المقبلة ستشهد معركة كبرى في محيط سرت والجفرة".

وأكد أن قواته تتوقع المعركة في أي وقت، وتستعد لها.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، إن الحكومة الليبية لا تقبل بوقف إطلاق النار بالبلاد؛ إلا في حال انسحاب مليشيا "حفتر" من سرت والجفرة، والعودة إلى خط اتفاق الصخيرات.

وشدد على أن تصعيد التوتر قد يؤدي إلى نشوب صراع مباشر بين القوات الأجنبية الداعمة لمختلف الأطراف في لبيبا. 

وتتمتع مدينة سرت الساحلية، بموقع استراتيجي بين الشرق والغرب في ليبيا، وتقع على بعد 300 كلم من الساحل الأوروبي، وفي منتصف الطريق بين العاصمة طرابلس في الغرب وبنغازي المدينة الرئيسية في إقليم برقة في الشرق.

أما مدينة الجفرة فتقع في وسط ليبيا، وتضم "قاعدة الجفرة الجوية" التي باتت المعقل الرئيسي لمرتزقة شركة "فاجنر" الروسية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات