قال وزير الدفاع البريطاني "بن والاس"، الأربعاء، إن استخدام تركيا لطائراتها المحلية المسيّرة عن بعد غيّر "قواعد اللعبة" في ليبيا وسوريا.

وأضاف "والاس"، في كلمة خلال مؤتمر للقوات الجوية والفضائية، أنه يجب على بريطانيا أخذ الدروس والعبر من الدول الأخرى، في إشارة إلى تركيا.

وأردف: "انظروا كيف استخدمت تركيا طائراتها المحلية بيرقدار تي بي – 2 في ليبيا، منذ منتصف 2019".

ولفت إلى أن هذه المسيرات قامت بجمع المعلومات الاستخباراتية، وأداء مهام المراقبة، واستهداف خطوط الجبهة والإمداد والقواعد اللوجيستية.

وأشار إلى أن المسيرات التركية قصفت في يوليو/ تموز الماضي قاعدة الجفرة الجوية في ليبيا، ما أدى لتدمير طائرتين وعدد كبير من نقاط القيادة التابعة للجيش الوطني التابع لحفتر.

وتابع قائلا: "أو انظروا إلى ما فعلته تركيا في سوريا، حيث كبّدت قوات الأسد خسائر فادحة، بفضل طائراتها المسيرة، والأنظمة الذكية على دباباتها، ومدرعاتها".

وأوضح أن "الأنباء تشير إلى أن قوات النظام السوري فقدت 3 آلاف جندي، و151 دبابة، و8 مروحيات، و3 طائرات استطلاعية، و3 طائرات مقاتلة، و8 أنظمة دفاع جوي، وقاعدة عسكرية، ولو كان نصف هذه الأرقام فقط صحيحا، فإنها تؤدي إلى تغيير قواعد اللعبة".

 

المصدر | الأناضول