توقعت مؤسسة "موديز" للأبحاث الاقتصادية تأخر تعافي قطاع الطيران من تداعيات أزمة "كورونا" حتى نهاية 2023.

وكتب المحلل الاقتصادي بالمؤسسة "جوناثان روت"، في تقرير، أن تعافي شركات الطيران والمطارات سيكون بالتوازي.

وأضاف أن شركات مثل "بوينج" و"إيرباص" ستكون آخر قطاعات الطيران، التي تتعافى إلى مستويات 2019.

ووفق "روت"، تراجع حجم الطلب على السفر الجوي بأكثر من 90% مع بداية تفشي "كورونا".

ورأى المحلل الاقتصادي أن توافر لقاح لـ"كورونا" سيكون عنصرا رئيسا في انتعاش صناعة الطيران.

في حين سيكون من الضروري على الأرجح توفير دعم حكومي لصناعة الطيران من أجل ضمان استمرارها في الوقت الحالي.

كانت صناعة النقل الجوي للركاب مثلت نحو 3% من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي العالمي خلال 2019.

المصدر | الخليج الجديد