الاثنين 20 يوليو 2020 05:43 م

وافق البرلمان المصري، مجددا على مد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر.

ونشرت وسائل إعلام محلية بينهما صحيفة الأهرام المملوكة للدولة، أن البرلمان وافق خلال جلسة عامة، اليوم الإثنين على قرار صادر من رئيس الجمهورية "عبدالفتاح السيسي" بمد حالة الطوارئ المعلنة لمدة 3 أشهر.

وأوضحت أن فترة الطوارئ الجديدة تبدأ اعتباراً من يوم الإثنين الموافق 27 من يوليو/تموز عام 2020، مشيرة إلى أنه طبقا للدستور فإن الموافقة على مد حالة الطوارئ تكون بثلثي عدد أعضاء المجلس.

وهذا هو التمديد الثالث عشر لقرار إعلان حالة الطوارئ في عموم البلاد الصادر في أبريل/نيسان 2017.

وفي نهاية شهر أبريل/نيسان الماضي قررت السلطات المصرية، الثلاثاء، مد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر، نظراً للظروف الأمنية والصحية الخطيرة التي تمر بها البلاد، وكان هذا التمديد حينها الأول من نوعه منذ انطلاق مصر في مواجهة فيروس "كورونا".

وفي 10 أبريل/نيسان 2017، وافق البرلمان ‎على إعلان حالة الطوارئ 3 أشهر لـ"مواجهة أخطار الإرهاب وتمويله"، ردا على هجومين استهدفا كنيستين شمالي البلاد، آنذاك، وأوقعا 45 قتيلا على الأقل، وتبناهما تنظيم "الدولة".

وبموجب حالة الطوارئ، يحق إخلاء مناطق وفرض حظر تجوال وإجراءات أخرى.

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات