الخميس 22 يوليو 2021 12:01 م

أصدر الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، الخميس، قرارا يقضي بتمديد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر.

ويبدأ العمل بالقرار رقم 290 لسنة 2021، الذي نُشِرَ بالجريدة الرسمية، اعتبارا  من الساعة الواحدة من صباح 24 يوليو/تموز 2021.

ويقضي القرار بأن "القوات المسلحة وهيئة الشرطة تتولى اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد وحماية الممتلكات العامة والخاصة وحفظ الأرواح".

وهذا هو التمديد السابع عشر، لقرار إعلان حالة الطوارئ في عموم البلاد، الصادر في أبريل/نيسان 2017.

في السياق ذاته، أصدر رئيس الوزراء المصري "مصطفى مدبولي"، قرارا بحظر التجوال في عدد من المناطق بشمال سيناء، وفق وسائل إعلام محلية.

وتمتد منطقة حظر التجوال من تل رفح مارا بخط الحدود الدولية وحتى العوجة غربا من غرب العريش وحتى جبل الحلال، وشمالا من غرب العريش مارا بساحل البحر وحتى خط الحدود الدولية في رفح، وجنوبا من جبل الحلال وحتى العوجة على خط الحدود الدولية.

وتعيش مصر تحت حكم الطوارئ، للعام الخامس على التوالي، منذ تفجير كنيستي طنطا والأسكندرية في أبريل/نيسان عام 2017، ليتواصل تمديده على مدار أكثر من 4 سنوات رغم استقرار الحالة الأمنية في البلاد.

وبموجب حالة الطوارئ، يحق للسلطات مراقبة الصحف ووسائل الاتصال والمصادرة، وتوسيع صلاحيات الجيش والشرطة، والإحالة إلى محاكم استثنائية وإخلاء مناطق وفرض حظر تجوال، وفرض الحراسة القضائية، الأمر الذي أثار انتقادات حقوقية، وترد عليه القاهرة بأنها تنفذ القانون وتحترم الدستور ولا تمس الحريات.

المصدر | الخليج الجديد