الاثنين 20 يوليو 2020 07:30 م

شارك الأزهر، ودار الإفتاء المصرية، منشورات على صفحاتهما الرسمية بـ"فيسبوك" تضمنت وسم "كلنا جيش مصر"، وذلك في أول تعليق لأكبر مؤسسة إسلامية بعد تفويض مجلس النواب المصري للرئيس "عبدالفتاح السيسي"، الإثنين، بإرسال جنود إلى ليبيا.

ودعا الأزهر في تغريدته على "تويتر" بالتوفيق لجيش البلاد بما فيه خير: "اللهم احفظ مصر وجيشها ووفقها لما فيه خير وصلاح"، على حد تعبيره.

وشملت تغريدة الأزهر أوسمة عدة كان أبرزها وسم "كلنا الجيش المصري" المتداول بكثرة عبر موقع "تويتر" بعد قرار مجلس النواب.

بدورها، شاركت دار الإفتاء المصرية في وسم "كلنا الجيش المصري" وذلك عبر نشر تغريدة عبر صفحتها الرسمية على موقع "تويتر" تضمنت الوسم.

وقرر مجلس النواب (البرلمان) المصري تفويض "السيسي" بإرسال عناصر من الجيش المصري للقتال في ليبيا في إطار "حماية الأمن القومي" المصري والتصدي لما وُصف بـ"الجماعات الإرهابية".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات