الثلاثاء 21 يوليو 2020 12:57 م

أكد رئيس الوزراء العراقي "مصطفى الكاظمي"، الثلاثاء، أن العراق تواق للعلاقة مع إيران على مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية.

وجاء تصريح "الكاظمي" خلال زيارة يجريها لإيران على رأس وفد حكومي، وتعد أول زيارة خارجية له منذ تسلمه منصبه أبريل/نيسان الماضي، وتأتي بعد تأجيل زيارة كانت مقررة للسعودية.

والتقى "الكاظمي" الرئيس الإيراني "حسن روحاني"، وبحث الطرفان القضايا الإقليمية، وعقدا مؤتمرا صحفيا بالعاصمة طهران.

وخلال المؤتمر، قال "الكاظمي" إن علاقات العراق الخارجية تعتمد على مبدأ التوازن والابتعاد عن أي محاور، لذلك فإن العراق لن يسمح أن يكون هناك أي تهديد لإيران من أراضيه.

بدوره، قال "روحاني" إنه لدى إيران القدرة على تلبية حاجة العراق في المجال الصحي والدوائي، مشيرا إلى أنه بحث مع "الكاظمي" القضايا الإقليمية وتفشي كورونا، مؤكدا أن إيران تتعهد للعراق بالوقوف إلى جانبه بكل طاقاتها.

واعتبر "روحاني" أن زيارة رئيس الوزراء العراقي ستكون منعطفا في العلاقات بين البلدين الصديقين والأخوين، لافتا إلى أنه بحث مع "الكاظمي" قضايا المنطقة واستقرارها والدور الذي يمكن أن يلعبه العراق كدولة عربية قوية في الأمن الإقليمي.

وفي وقت سابق الثلاثاء، قال المكتب الإعلامي لـ"الكاظمي"، في بيان، إن "رئيس الوزراء غادر العاصمة بغداد متوجها إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية، في زيارة رسمية على رأس وفد حكومي".

وأضاف البيان أن الزيارة "ستبحث العلاقات الثنائية بين البلدين الجارين، وسبل تعزيزها".

كما سيتم خلال الزيارة "مناقشة المسائل المتعلقة بالتعاون بين البلدين وآليات تطويرها في عدد من المجالات، فضلا عن مناقشة مستجدات الأوضاع ذات الاهتمام المشترك، على الساحتين الإقليمية والدولية".

وفي ذات السياق، أفاد مصدر في الخارجية العراقية، بأن "وفد الكاظمي يضم وزراء النفط والدفاع والمالية والخارجية والتخطيط، والأمين العام لمجلس الوزراء، إضافة إلى عدد من مستشاري رئيس الحكومة".

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالتصريح للإعلام، أن "الزيارة تستغرق يوما واحدا".

وكان من المقرر أن يجري "الكاظمي"، الإثنين، زيارة رسمية إلى السعودية، لكن تم تأجيلها إلى موعد (لم يعلن حتى الآن)، بسبب نقل الملك "سلمان بن عبدالعزيز" إلى المستشفى.

والإثنين، قال نائب وزير الدفاع السعودي الأمير "خالد بن سلمان"، عبر "تويتر"، إن الرياض وبغداد آثرتا تأجيل الزيارة إلى ما بعد خروج الملك "سلمان" من المستشفى "لمنحها المكانة اللائقة التي تستحقها كزيارة دولة من الطراز الرفيع".

وأكد "بن سلمان" أن العراق يمثل "بعدا استراتيجيا هاما للمملكة والعكس؛ مضيفا: "لذلك كان طبيعيا أن تحل الرياض محطة أولى في جدول زيارات السيد مصطفى الكاظمي".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات