الأربعاء 22 يوليو 2020 01:00 ص

جددت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، نفيها لتقارير إعلامية مفادها أن "برنامج المكافآت الروسية لحركة طالبان" كان سببا في مقتل عسكريين أمريكيين في أفغانستان.

وقال المتحدث باسم الوزارة "جوناثان هوفمان" في موجز صحفي، الثلاثاء: "لم نجد ما يدل على وجود برنامج مكافآت، وبالتالي إلى مقتل عسكريين بسبب وجود هذا البرنامج".

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" قد نقلت سابقا عن مصادر استخباراتية أمريكية (لم تكشف عن هويتها)، أن الاستخبارات العسكرية الروسية عرضت مكافأة لمسلحين على صلة بطالبان مقابل شنهم هجمات على جنود أمريكيين في أفغانستان.

وأكدت الصحيفة الأمريكية أنه تم إخبار الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، بالأمر، دون أن تقدم أي أدلة تدعم هذه الادعاءات.

ووصفت وزارة الخارجية الروسية هذا التقرير بـ"المزور"، فيما وصف "ترامب" مقالة "نيويورك تايمز" بـ"المأجورة".

ومع ذلك، ادعى رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال "مارك ميلي"، في 9 يوليو/تموز الجاري، أن روسيا تنشط في أفغانستان عبر تواصلها مع مجموعات متطرفة، في مقدمتها "شبكة حقاني" وحركة "طالبان".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات