الأربعاء 22 يوليو 2020 09:31 ص

أفادت أنباء متواترة عن إصدار سلطان عمان، "هيثم بن طارق"، عفوا عاما عن عدد من العُمانيين المتواجدين في الخارج، والذين سبق لبعضهم طلب اللجوء قبل سنوات في الدول التي يقيمون فيها.

وأكد الصحفي العُماني، "تركي البلوشي"، مراسل وكالة "بلومبرج"، اليوم الأربعاء، وصول المواطن العُماني "معاوية سالم الرواحي" إلى مطار مسقط قادما من بريطانيا بعد 3 سنوات من اللجوء.

 

وفي وقت سابق نقل مراسل "بلومبرج" عن مصادر وصفها بالدبلوماسية الخاصة، قولها إن سلطان البلاد أصدر عفوا عن عدد من العمانيين ممن حصلوا على حق اللجوء في بريطانيا.

ووفق المصادر فإن سفارة عُمان في لندن، قامت بترتيب إجراءات عودتهم إلى السلطنة.

وفي السياق ذاته، أكد حساب "شبكة عمان" على "تويتر" أنباء صدور العفو السلطاني السامي عن المواطنين الموجودين في الخارج وتوجيه السلطات بتسهيل إجراءات عودتهم إلي أرض الوطن.

 

وتأتي تلك الأنباء بعد نشر المعارض العُماني المتواجد بلندن "سعيد جداد"، الذي كان يقال إنه مدعوم من الإمارات، مقطعا مصورا يعلن فيه مبايعة السلطان "هيثم بن طارق "على السمع والطاعة بعد إصدار عفو سامي عنه.

وأشار المعارض السابق إلى أنه تم ترتيب إجراءات عودته للسلطنة.

وأقدم "جداد"، على حذف جميع مقاطعه المرئية بقناته على "يوتيوب" والتي كانت تحوي انتقادات لنظام الحكم في السلطنة، وذلك بعد إعلانه إصدار السلطان "هيثم" عفوا ساميا عنه وعودته للسلطنة قريبا.

 

وفي وقت سابق، أشار عمانيون على مواقع التواصل إلى أن العفو السلطاني شمل 4 من المعارضين؛ هم: "سعيد جداد"، و"معاوية الرواحي"، و"نبهان الحنشي"، و"مظاهر العجمي".

المصدر | الخليج الجديد+متابعات